الإهداءات



مكتبة القرآن الكريم الصوتيه وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ - لأستماع أجمل الاصوات في تلاوة القرآن الكريم

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 3 أسابيع
http://3n-wan.com/kleeja/do.php?img=10
أﺳ̲ـيےـږ قـﻟ̲ـبـﮬ̲̌ﮧــﺂ̲ غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
اوسمتي
وسام 
لوني المفضل Royalblue
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل : Dec 2016
 فترة الأقامة : 411 يوم
 أخر زيارة : منذ 6 ساعات (07:19 AM)
 الإقامة : جـدة غير
 المشاركات : 435 [ + ]
 التقييم : 203
 معدل التقييم : أﺳ̲ـيےـږ قـﻟ̲ـبـﮬ̲̌ﮧــﺂ̲ has a spectacular aura aboutأﺳ̲ـيےـږ قـﻟ̲ـبـﮬ̲̌ﮧــﺂ̲ has a spectacular aura aboutأﺳ̲ـيےـږ قـﻟ̲ـبـﮬ̲̌ﮧــﺂ̲ has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سورة الحج - القاريء الشيخ عبدالباسط عبدالصمد










سورة الحج

القاريء / الشيخ عبد الباسط
ولد الشيخ عبد الباسط في قرية (المراعزة) التابعة لمدينة (أرمنت) بمحافظة (قنا) في جمهورية مصر العربية، وكان مولده عام 1345هـ. أتم الشيخ حفظ القرآن على يد الشيخ الأمير، وجمع القراءات على يد الشيخ محمد سليم، الذي كانت الرحال تُشد إليه، من أجل جمع قراءات القرآن، والأخذ من علومه وفنونه. زار الشيخ مدينة القاهرة، والتقى فيها العديد من كبار القراء، وسنحت الفرصة له في تلك الزيارة ليقرأ بين يدي كبار القراء، وكانت هذه المناسبة هي واسطة العقد بين الشيخ والإذاعة. وكانت الإذاعة مركز انطلاق الشيخ عبد الباسط صوب العالم الرحب. زار الشيخ العديد من الدول الإسلامية والغربية، وكان لزياراته أثر كبير على الإسلام والمسلمين، حيث بلَّغ رسالة القرآن خير بلاغ، وكان سبباً في هداية كثير من الحائرين. كما أسهمت زياراته في توطيد العلاقات بين كثير من شعوب دول العالم. وقد نال الشيخ عبد الباسط العديد ومن الأوسمة والشهادات التقديريه من عدد من الدول الإسلامية؛ تقديراً لجهوده في خدمة القرآن. رحل الشيخ بعد صراع مع المرض إلى عالم الآخرة عام 1409هـ. وكان يوم وفاته يوماً مشهوداً.



وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
الأربعاء 9 ربيع الثاني 1439ه











 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
  مـواضـيـعـي

 

الكلمات الدليلية
الله, الحج, الشيخ, القرآن, الكريم, سبحانه, سورة, عبدالباسط, عبدالصمد, كلام


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 PM.



Loading...