الشريعة الأسلامية
كل ما يخص المواضيع الاسلامية والدعوة لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2018
الصورة الرمزية أسير قلبها
أسير قلبها متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 787
مزاجي:
معدل تقييم المستوى: 10
أسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the rough
Strawberry Kiszy تعريف الشريعة الاسلامية














ماهي الشريعة الاسلامية



الشريعة هي الدين كله ، الذي اصطفاه الله لعباده ليخرجهم به من الظلمات إلى النور ، وهو ما شرعه لهم وبينه لهم من الأوامر والنواهي والحلال والحرام ، فمن اتبع شريعة الله فأحل حلاله وحرم حرامه فقد فاز ، ومن خالف شريعة الله فقد تعرض لمقته وغضبه وعقابه .
قال الله تعالى : ( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ) الجاثية/ 18.
قال الخليل بن أحمد رحمه الله :
" الشَّريعة والشّرائع : ما شرع الله للعباد من أمر الدين ، وأمرهم بالتمسك به من الصلاة والصوم والحج وشبهه ، وهي الشِّرْعَةُ " .
انتهى من "العين" (1/ 253) ، وينظر "الصحاح" للجوهري (3/ 1236) .
وقال ابن حزم رحمه الله :
" الشريعة هي ما شرعه الله تعالى على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم في الديانة ، وعلى ألسنة الأنبياء عليهم السلام قبله ، والحكم منها للناسخ .
وأصلها في اللغة : الموضع الذي يتمكن فيه ورود الماء للراكب ، والشارب من النهر ، قال تعالى : ( شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ) الشورى/ 13 " .
انتهى من "الإحكام" (1/ 46) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ أَنْ يَخْرُجَ عَنْ الشَّرِيعَةِ فِي شَيْءٍ مِنْ أُمُورِهِ بَلْ كُلُّ مَا يَصْلُحُ لَهُ فَهُوَ فِي الشَّرْعِ مِنْ أُصُولِهِ وَفُرُوعِهِ وَأَحْوَالِهِ وَأَعْمَالِهِ وَسِيَاسَتِهِ وَمُعَامَلَتِهِ وَغَيْرِ ذَلِكَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ، وَسَبَبُ ذَلِكَ أَنَّ الشَّرِيعَةَ هِيَ طَاعَةُ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنَّا ، وَقَدْ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ) وَقَدْ أَوْجَبَ طَاعَتَهُ وَطَاعَةَ رَسُولِهِ فِي آيٍ كَثِيرٍ مِنْ الْقُرْآنِ ، وَحَرَّمَ مَعْصِيَتَهُ وَمَعْصِيَةَ رَسُولِهِ وَوَعَدَ بِرِضْوَانِهِ وَمَغْفِرَتِهِ وَرَحْمَتِهِ وَجَنَّتِهِ عَلَى طَاعَتِهِ وَطَاعَةِ رَسُولِهِ وَأَوْعَدَ بِضِدِّ ذَلِكَ عَلَى مَعْصِيَتِهِ وَمَعْصِيَةِ رَسُولِهِ، فَعَلَى كُلِّ أَحَدٍ مِنْ عَالِمٍ أَوْ أَمِيرٍ أَوْ عَابِدٍ أَوْ مُعَامِلٍ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فِيمَا هُوَ قَائِمٌ بِهِ مِنْ عِلْمٍ أَوْ حُكْمٍ أَوْ أَمْرٍ أَوْ نَهْيٍ أَوْ عَمَلٍ أَوْ عِبَادَةٍ أَوْ غَيْرِ ذَلِكَ.
وَحَقِيقَةُ الشَّرِيعَةِ : اتِّبَاعُ الرُّسُلِ وَالدُّخُولُ تَحْتَ طَاعَتِهِمْ كَمَا أَنَّ الْخُرُوجَ عَنْهَا خُرُوجٌ عَنْ طَاعَةِ الرُّسُلِ وَطَاعَةُ الرُّسُلِ هِيَ دِينُ اللَّهِ " .
انتهى من "مجموع الفتاوى" (19/ 309) .
وقال علماء اللجنة الدائمة :
" الشريعة هي ما أنزل الله به كتبه ، وأرسل به رسله إلى الناس ، ليقوموا به على وجه التعبد به لله ، وابتغاء القربى إليه به ، وفق ما أمرتهم به رسلهم صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.
والطريقة المعتبرة السائرة وفق هذا ، أي: وفق منهاج الله الذي أنزله على خاتم رسله محمد صلى الله عليه وسلم بقوله : ( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ) ، ووفق قوله صلى الله عليه وسلم : ( ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي ) فهي داخلة في الشريعة .
أما الطريقة المخالفة لهذا ؛ كالطرق الصوفية ، والتيجانية ، والنقشبندية، والقادرية، وغيرها، فهي طرق مبتدعة ، لا يجوز إقرارها ، ولا السير فيها إلى الله سبحانه " .
انتهى .. من "فتاوى اللجنة الدائمة" (2/ 219) .

والله تعالى أعلم .


مع فائق تحياتي ..الجمعة 21 ذو القعدة 1439هـ















__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-08-2018
الصورة الرمزية الحلوووه
الحلوووه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 2,479
مزاجي:
معدل تقييم المستوى: 9
الحلوووه is a name known to allالحلوووه is a name known to allالحلوووه is a name known to allالحلوووه is a name known to allالحلوووه is a name known to allالحلوووه is a name known to all
افتراضي رد: تعريف الشريعة الاسلامية

الحمدلله على نعمة الاسلام
جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك
الله يعطيك العافيه
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-08-2018
الصورة الرمزية اسلام محمد راضى
اسلام محمد راضى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
اسلام محمد راضى is on a distinguished road
افتراضي رد: تعريف الشريعة الاسلامية

استغفر الله العظيم
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-08-2018
الصورة الرمزية حكاية قلم
حكاية قلم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 1,270
مزاجي:
معدل تقييم المستوى: 10
حكاية قلم has a spectacular aura aboutحكاية قلم has a spectacular aura aboutحكاية قلم has a spectacular aura about
افتراضي رد: تعريف الشريعة الاسلامية

الحمدلله على نعمة الإسلام
والحمدلله اللذي اعزنا ب الإسلام
كلام قمة ف الروعه كعادتك
مواضيعك مميزه بجمالها وروعتها
ب انتظار جديدك
تحيتي لسموك
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم منذ 4 أسابيع
الصورة الرمزية أسير قلبها
أسير قلبها متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 787
مزاجي:
معدل تقييم المستوى: 10
أسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the rough
افتراضي رد: تعريف الشريعة الاسلامية











شكرا الحلوه - حكاية قلم ..
حضوركم الطاغي في مواضيعي يشرفني .. ممنون لكم من القلب
دمتم في حفظ الرحمن سعداء بأذن الله .. السبت 7 ذو الحجة 1439هـ









__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم منذ 6 يوم
الصورة الرمزية عبير الورد
عبير الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
عبير الورد is on a distinguished road
افتراضي رد: تعريف الشريعة الاسلامية


باااارك الله فيك وفي جلبك الطيب
وجزاك الله عنا كل خير
وكتب لك اجر جهودك القيمه
اشكرك
وسلمت الايااادي لاتحرمينا عطااائك
دمت وبنتظااار جديدك القااادم
تحيتي وكون بخير


__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم منذ 6 يوم
الصورة الرمزية أسير قلبها
أسير قلبها متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 787
مزاجي:
معدل تقييم المستوى: 10
أسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the roughأسير قلبها is a jewel in the rough
افتراضي رد: تعريف الشريعة الاسلامية

عبير الورد


تشرفت صفحتي المتواضعة بمروركم الباهي # ارجو لك دوام السعادة بحول الله #
تحياتي .. السبت 5 محرم 1440هـ



__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
الايمان, الاحكام, الاسلامية, الدين, الشريعة, العقيدة, الفتاوي, تعريف


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 AM.



جميع الحقوق محفوظة موقع عنوان الوفاء