المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رضوخ مستمر للمطرقة والسندان


لاموني
09-05-2017, 04:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رضوخ مستمر للمطرقة والسندان


بــ قلمي






الحمد لله الذي بنعمته جرى قلم وتكلم اللسان وبنعمته تتم الصالحات .



مبادئنا وعواطفنا بين المطرقة والسندان



اعزائي اليوم احببت ان اخوض بموضوع جزء لا يتجزأ



من واقعنا وخصوصياتنا فأني تعودت ان اتساءل لكي تتضح لي بعض الجوانب الغامضة والمهمة على مدى الحياة !




دعونا نتساءل؟. ماذا تعلمنا من مسرح الحياة اليومي !



على سبيل المثال لا الحصر .حينما تأتينا الاخبار نتقبلها بصدر رحب وتتشربها عقولنا ونصدقها غالبا, فكثيراً ما نسمع عن أمور غربية حدثت فنيقن حتما بانها واقعة لامحالة وعندما تتجلى الحقيقة يتضح لنا للأسف عدم صحتها ، وأن ما دار مجرد شائعة تناقلتها الألسن ترويجاً لفكرة أو دعاية او من باب العداوة وذلك للمصلحة الخاصة لمن اصدر تلك الشائعة !





الأدها والأمر بأن هذه الأحدث والشائعات تتكرر علينا ما حيينا ؟



وتنطلي على عقولنا وافكارنا بقوالب مختلفة دون الاستفادة من الدروس السابقة لأحداث ايقنا بانها حقيقة لا محالة ثم نخذل.. مرارا وتكرارا ؟؟؟



وينتهي الامر (رضوخ مستمر للمطرقة والسندان)



وذلك يعود لاستخدامنا العاطفة ودغدغة المشاعر وهي أسرع تأثيراً في تشكيل قناعات دون الرجوع لعقولنا والمنطق.



حينها نلجأ لسؤلنا السابق!



ماذا تعلمنا من مسرح الحياة اليومي ؟



فلابد ان ندرك واقعنا ونكون ضد أن يصدق المرء كل ما يقال له ، وكذلك ضد البوح بكل ما نسمع او نشاهد .




ومن الحكمة ان نميز الصدق من الكذب ، والحرص في الوقت نفسه على عدم قول ما قد يسبب مشكلة أو الاحراج



لنا او غيرنا من الناس .





هل تمعنت او تعلمت يوما من مسرح الحياة اليومي؟



كلمة (أالأسير) ومن هو الاسير؟؟؟؟



الأسير هو انت حينما تبوح بسرك معتقدا بان من بحت له سوف يحفظ سرك .



فعلم بأن (سرك أسيرك ، فإذا بحت به أصبحت أسيره)






فالاستعانة على قضاء الحوائج بالكتمان مرغوب تفادياً



ان تقع مكبل اسيرا تندم على لحظات ضعف معتقدا بانك



تتحدث لكي تريح بها ضميرك مفشي بها اسرارك كمن



يلف الحبل حول عنقه . فلابد ان نتعلم من ديننا الحنيف



بالحديث القدسي (عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود" )رواه الطبراني. والحديث صححه الألباني في السلسلة الصحيحة 3/436 (حديث رقم 1453









ماذا تعلمنا من مسرح الحياة اليومي ؟ من واقع تجربة وبكل صراحة وشفافية يجب أن يكون لكل شخص مفهوم بأن خصوصياته لا يتحدث بها حتى لأقرب الناس إليه ، لكونه إذا أخرجه كما اسلفنا أصبح أسيراً لمن أطلعه على سره ، وقد يفضحه من ظن أنه مؤتمن ، ومن ذا في هذا العصر أهل لأن يؤتمن على سر ؟



الا من رحم ربي .






هل تعلمنا من مسرح الحياة اليومي ؟



ثقافة عشق الصمت لكونه الأجدر والأنفع في عصر نا هذا عصر المجاملات وضعف المبادئ وغياب الضمير وفتقا دنا بعض ألمعايير العادلة وانحرف الأخلاق وغياب الوعى عن العقول وطغيان المصلحة الخاصة على المصلحة العامة . عفواً !!!! انه الواقع المرير الذى نعيشه. كما قلت وأسلفت سابقا (الا من رحم ربي)




كلمة اخيره دعونا نقول (لا)



لرضوخ المستمر للمطرقة والسندان



وفي الختام لايسعني الا ان اقدم لكم الشكر والعرفان لمروركم الكريم على متصفحي المتواضع وكل ما اتمنى من الله العزيز القدير ان اكون قد وضحت الآثار الإيجابية والسلبية لهذا الموضوع ، وفقني الله وإياكم لما فيه صالحنا جميعاً . لكم مني اعذب واصدق التحية والاحترام.



بـــ قلم. شهد محمد

الامير الحالم
09-05-2017, 11:21 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ اختي شهد ومرحبااً بقلمكِ وهذا المُزن الزاكي
نعم اختي نعيش في واقع مؤلم وقاسي تكالبت فيه
المشاكل وكثيره هي الاسرار في حياتنا لانستطيع ان
نبوح بها لاقرب الناس اليناا وتبقي الي يوم يبعثووون
ولكن هناك بعض الامور والمواقف التي نحتاج فيها
الي النصائح ويقع الانسان بين راحتي الخصوصيه
وامانه العهود والاسرار وان في افشاائها لامر عظيم
وقد حدث ذالك مع رسول الله صلي الله عليه وسلم
حينما اسر الي بعض ازواجه حديثااً واتمنهما عليه
فاظهرتا سره فعاتبهما الله في ذالك واعرض عنهمااا
شهرا وقال صلي الله عليه وسلم اذا حدث الرجل
بالحديث ثم التفتا امااانته ..حيث ياسر سره فهوو
يضيق به نسال الله ان يحفظ علينا اخلاقناا ولساننا
وان يقينا الفتن ماظهر منها وما بطن ومساااؤهااا
هدانا الله اجمعين ... وفقكِ الله وسدد خطااااكِ
الامير الحالم

منصور
09-05-2017, 09:50 PM
جززاك الله خيرا
اختناا<<لإمــــوني>>
اختناالفااضله مجمتعنا مليء..
بالشايعآآآت وألإخبار المغلوطه..
وانا عن نفسي كثيرماشاوف علي صفحة
كل التواصل ألإجتماعي..
لاكنى اناا اذا جاني خبر اتاكداخشي ان اتفشل..
والله سبحانه وتعالي امرنا بذلك..لقوله تعآآآلي..
ï´؟ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ï´¾
في سووورت الحجرآآآآآآت,,,

سحر العيون
09-05-2017, 11:37 PM
قلم جميل لا يستهان به

يستحق المتابعة والتأمل في كل سطر

لله درك

ننتظر جديدك

أســير قلبهــا
09-07-2017, 01:01 AM
الغالية لاموني

كما عهدانك وكما عهدنا قلمك دائماً مميز لك الشكر والتقدير
على هذه السطور الرائعة


ومن الحكمة ان نميز الصدق من الكذب ، والحرص في الوقت نفسه على عدم قول ما قد يسبب مشكلة أو الاحراج


لنا او غيرنا من الناس .




دمتي متألقة بأذن الله .. الأربعاء 15 ذو الحجة 1438هـ

لاموني
09-07-2017, 09:52 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الامير الحالم http://3n-wan.com/vb/style-11/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=967#post967)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ اختي شهد ومرحبااً بقلمكِ وهذا المُزن الزاكي
نعم اختي نعيش في واقع مؤلم وقاسي تكالبت فيه
المشاكل وكثيره هي الاسرار في حياتنا لانستطيع ان
نبوح بها لاقرب الناس اليناا وتبقي الي يوم يبعثووون
ولكن هناك بعض الامور والمواقف التي نحتاج فيها
الي النصائح ويقع الانسان بين راحتي الخصوصيه
وامانه العهود والاسرار وان في افشاائها لامر عظيم
وقد حدث ذالك مع رسول الله صلي الله عليه وسلم
حينما اسر الي بعض ازواجه حديثااً واتمنهما عليه
فاظهرتا سره فعاتبهما الله في ذالك واعرض عنهمااا
شهرا وقال صلي الله عليه وسلم اذا حدث الرجل
بالحديث ثم التفتا امااانته ..حيث ياسر سره فهوو
يضيق به نسال الله ان يحفظ علينا اخلاقناا ولساننا
وان يقينا الفتن ماظهر منها وما بطن ومساااؤهااا
هدانا الله اجمعين ... وفقكِ الله وسدد خطااااكِ
الامير الحالم











الأخ ا لا مير الحالم


لقد استمتعت بمرورك وردك الجميل المحفز
وكل ما ذكرت بصدد الموضوع صحيح ومنطقي
شكرا لمرورك على متصفحي المتواضع وكلماتي
البسيطة الـتي تجملت بنقاء وعطر المرور منك
تقبل مني ارق واعذب التحايا

لاموني
09-07-2017, 10:05 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منصور http://3n-wan.com/vb/style-11/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=987#post987)
جززاك الله خيرا
اختناا<<لإمــــوني>>
اختناالفااضله مجمتعنا مليء..
بالشايعآآآت وألإخبار المغلوطه..
وانا عن نفسي كثيرماشاوف علي صفحة
كل التواصل ألإجتماعي..
لاكنى اناا اذا جاني خبر اتاكداخشي ان اتفشل..
والله سبحانه وتعالي امرنا بذلك..لقوله تعآآآلي..
ï´؟ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ï´¾
في سووورت الحجرآآآآآآت,,,














اخي منصور



اهلا بك بعد فراق طويل ...صراحة الفرحة لاتسعني

لكوني التقيت باخواني ,,,.
نعم اني ارا في ردك تأييد لطرحي .....
حينها تتوافق الافكار وتنبذ العادات السيئة بلاتردد
عزيزي .بحضورك يسمو الود أكثر
وتزهر الجنبات نورا ، شكراُ لأجلك

لاموني
09-07-2017, 10:20 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر العيون http://3n-wan.com/vb/style-11/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=992#post992)
قلم جميل لا يستهان به

يستحق المتابعة والتأمل في كل سطر

لله درك

ننتظر جديدك






















الغالية سحر العيون



حضورك المميز هو الجَمال مسكوب من غيمك
فوق عتمة سطوري ياطيبة الخطى
شكرالحضورك الطاغي جمال
اعذب التحايا لشخصك الكريم

لاموني
09-07-2017, 10:29 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أﺳ̲ـيےـږ قـﻟ̲ـبـﮬ̲̌ﮧــﺂ̲ http://3n-wan.com/vb/style-11/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=1022#post1022)





الغالية لاموني

كما عهدانك وكما عهدنا قلمك دائماً مميز لك الشكر والتقدير
على هذه السطور الرائعة


ومن الحكمة ان نميز الصدق من الكذب ، والحرص في الوقت نفسه على عدم قول ما قد يسبب مشكلة أو الاحراج


لنا او غيرنا من الناس .




دمتي متألقة بأذن الله .. الأربعاء 15 ذو الحجة 1438هـ




















اخي الغالي . اسير







رغم قصر الوصف والتعليق على موضوعي الا انه جسد مضمونه عزيزي مرورك يستحضر خجلي من جمال وسحر حروفك
فمهما وصفت جمالها لا اوفيها حق ابداعها
تحياتي الوردية
و عبير ودي لـ روحك

الحلوووه
12-02-2017, 07:41 AM
نظن في أحيان كثيرة أننا عقلانيون وموضوعيون، لكن لو تأملنا في هذا الافتراض لوجدنا عدم صحته، إذ قد يكون الحكم متأثراً في المشاعر التي قد يكون لها الأثر الأقوى، فالموقف الذي نتخذه إزاء فرد أو جماعة، أو بلد أو حدث تتعارك في صياغته وتشكيله المشاعر والعقل (http://www.albawaba.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D8%AA%D9%83%D9%90-%D9%88%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%90/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%BA%D8%B0%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%A6%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B5%D8%A7%D8%A8)، فالاتجاهات السلبية التي قد تكون لدينا نحو فرد، أو جماعة قد تحجب عنا الإيجابيات التي توجد لدى الفرد أو الجماعة، وكذلك الاتجاهات الإيجابية، أي حالة الحب لفرد، أو جماعة قد تخفي السلبيات، وتجعلنا في حالة إنكار لها،
الف شكرحبيبتي لاموني