المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتولة لا يتوقف ديمها ولا تفارقها روح


شموخ انثى
12-21-2016, 12:05 AM
http://www.m3looma.com/wp-content/uploads/2016/05/%D8%A3%D8%AC%D8%B9%D9%84_%D8%B9%D9%8A%D9%88%D9%86% D9%8A_%D8%AC%D8%B0%D8%A7%D8%A8%D8%A9.jpg



مقتولة لا يتوقف ديمها ولا تفارقها روح




وانتي مثل غمامة الخريف تنبىء في البرد




القادم




تدخليني واياهن في دهاليز الوجع




تغيبين وهن يأتين لا يغادرنني ابدا




تتسطر على دفة القلب كأوراق دفاتري المنسيه




وينثر الوجد تفاصيل اسرار عشقي وحكايتي




معك




تتناقلهاالالسن تكاد العيون ترويها بكل يوم جديد




متسببه في ألآمي كأنما تسكب على الجرح الملح والاسيد




لا يشبه وجعي شيء




الا قيام من حلم وانت ِ تغادرين




اعود الى كتابك المقروء الف مره




استنبط من كلماتك ادويه وإبره وخيط




ارتق جرحي الميؤوس




كفعل المستحيل




اجد نفسي اقراء بنهم كأول مره




تنثرني حروفك عبر الكلمات




توقفيني هنالك كآخر المنتظرين عربات الرحيل




اتوسد حقائبي على ارصفة الحزن




اتدثر معطفي الممتلىء نقيع من الدمع والحبر والدماء




لا يتبخر ولا يختفي كزبد البحر وهو على ديمومة القطر




كأنما اسقي الفلاة و المفازة والدهناء




تلتقي اصابعي عبر الطعنات وتتشابك




فلا تجد الا الخواء من اشتات




وشرايين هزيله




وهي مترعة في الحب والشوق




اشعلها الشغف ضوء




وهو يتخللني




يوهمني بجناحين النوارس وهي تسبح بي




عبر تيارات اللهفة الى لقاء بعيد




تجرفني الى منحدرات الموت مارا ً عبر الليل الاظلم المتراكم الموحش




يسهب في البروده فتتجمد شفتاي




كقطرتين من الندى على آخر اوراق الخريف




كانتا تدندنان رثاء الحبيب الذي قتل خطاء ً بنبل مرشوق




اهازيجها بكائية الكلمات ممطرة في داخلها توقد واحتراق




والحزن ُ اسجى على بقايا الآمال




وانا احاول افرد الاستياء من ذاتي




اخرجها احساس تلو احساس كقطع الجليد من فم كوز




قد استطع جمعها واعيد ترتيبها خارج




الكهفُ العاري من الضوء والرطوبه




والقلب في نبضاته الأخيره ينشد السقاء من الدماء




قد تعطيه محبرتي كأسا من الخضاب الازرق والراتنج




والارصده التي خبئتها في ثنايا الفكر هي تعويذات الجنون




تردمت بين الاخاديد




بحثت عنها عندما اسقطني اوهام الريح واجنحة النوارس




اصنع منها سلم اصعد السقوف الى ضياك




قد اجدك ِ هنالك متفردة بالحسن كأجمة من الورود المتشابكه ضل ونور وماء




فأنا لست في حلم




لانني انزف واصعد لا يكل قلب وجلد ومحبرة ٌ واضلاع

الحلوووه
02-18-2017, 02:26 AM
تسلم الانامل الرقيقة والذوق الرفيع
الابداع والتميز من منارة هذا المنتدى
دائما اجد في مشاركاتك فائده