المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انت وصديقك وجهان لعملة واحدة


لاموني
12-24-2017, 03:56 PM
انت وصديقك وجهان لعملة واحدة



https://i1.wp.com/www.yallafoot.com/wp-content/uploads/2016/10/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%82%D8%A9.jpg?res ize=640%2C330

ان الحديث عن موضوعنا اليوم يعتبر ركيزة اساسية في حياتنا يفتح لنا الباب كي نتناوله بشيء من الجدية والاهتمام وفي البدايات هل يا ترى وان سبق تمعنا في بعض الكلمات ومعانيها وهل هي تنطبق على مدلولها وهل يحملون صفاتها الاشخاص المعنيين بها وهل يمثلون جميع الصفات الاعتبارية لهذه الكلمة
دعونا وعلى سبيل المثال لا الحصر نسلط الاضواء على كلمة
((الصديق))
وجميعنا نعي و نعلم جيدا هذه الكلمة ولاكن قد يخفى علينا بعض
من جوانبها ولا نبالي بأبعادها .
لكي نقتنع من بعض معطيات هذه الكلمة
دعونا نبدأ بتساؤلات تبين لنا بعض الجوانب المرجوة من هذه الكلمة بالتحديد. الصديق وتعريفها مجازا هو الصاحب الذي تكون معه كما تكون وحدك اي هو الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس.
وكلمة صديق مقتبسة من الصدق وهذا ما يجعلنا نتسأل هل اصدقائنا صادقين معنا وتنطبق بحقهم العبارة الشهيرة .... (صديق صدوق صادق الوعد منصفا) فلابد ان نستعرض الان اصدقائنا وندون مواصفاتهم كلا على حده ومن خلال هذا التقييم سوف تعرف المسافات التي بينك وبين كل صديقا منهم ,
فليس هناك داعي للاستغراب لأننا غالبا نبني علاقاتنا وصدقاتنا على عواطفنا الجياشة .وبهذه الطريقة قد تجعلنا نخدع احيانا ولا يتضح لنا هذا الا بعد مضي عدة سنوات من الصداقة المزيفة وحينها تقع الفأس بالراس ونعض اصابع الندم على هذه الصحبة المزيفة المبنية على اساسات هشة وضعيفة وهي ابرز الأسباب الحقيقية لكونك لم تبحث عن المواصفات الجوهرية الاساسية التي يجب توفرها بالصديق الصادق الذي سوف يلازمك طوال حياتك وتشعر اتجاهه بالطمأنينة وراحة البال والانسجام التام ولجوء اليه اذا ضاقت عليك دنياك بعد الله .
الا توافقوني الراي بان اغلب صدقاتنا تبنا خلال ساعات او دقائق
معدودة دون دراسة شاملة لهذا الكيان الذي تأمل ان يكون لك صاحب بمثابة (توم روح) فالقاعدة تقول؟ قل لي من تصاحب أقل لك من أنت، إنك إن صحبت الأخيار ارتقيت بهم إلى الله، وإن صحبت الأشرار هوابك إلى الهلاك، فالصاحب ساحب والصاحب هوية لك، لا تسأل نفسك من انت فـ صديقك هو انت !
وانت وصديقك وجهان لعملة واحدة
فعندما تعتمد اضافة صديق لديك في قائمة الاصدقاء لابد ان تتوفر به اغلب الشروط ومن اهمها الصدق وان يكون معك في السراء والضراء وفي الحزن قبل الفرح ولابدا أن يحب لك ما يتمناه لنفسه و يفرح اذا احتجت اليه ويسرع لخدمتك دون مقابل و هو الذي يرفع شأنك بين الناس ويفتخر بصداقتك وهو الذي ينصحك اذا رأى عيبك ويستره ويشجعك اذا رأى منك الخير ويعينك عليه ويقبل عذرك ويسامحك اذا اخطأت وهوالذي لا يظن بك ظن السوء وتيقن بانه يحبك بالله وفي الله دون مصلحة مادية او معنوية فعلم بانه نعم الصاحب ونعم الصديق .
عزيزي القارئ: رغم اننا تطرقنا لهذه الشروط والمواصفات فلابد ان نعلم بأن أخطاؤنا الصغيرة جزء من إنسانيتنا فالكمال ليس من طبيعة البشر فالكمال لله وحده ولاكن اردت ان ابعث رسالة ومن خلال هذا الموضوع عنوانها التأني في الاختيار كما نردد دائما في التأني السلامة، وفي العجلة الندامة؛ فالتأني يعطي الإنسان فرصة التفكير في الأمور، ووزنها بميزان دقيق على مهل وتبصر من اجل أن نجني ثمار صداقة تتسم بالوفاء والطيبة والعفة والنقاء وفي الاخير لعلني قدمت شيئا نافعا . أسأل الله: أن يوفقنا عبر صفحات الحياة لتغدو وسائل الأمل زاهية متألقة في عالم الحقيقة ليسعد الجميع. لكم مني أجمل تحية وأجمل وردة تعانق قلوبكم.
الكاتبة : شهد محمد

أســير قلبهــا
12-24-2017, 08:28 PM
رائع ، ثم رائع ، ثم رائع

كلمات رنينها قوي وبراق مثل الذهب ، لله درك ، ولله در قلمك الذي يسطر
لنا أجمل معاني الصداقة

الصداقة قول وفعل ، ومعنى واحساس جميل يتبادله طرفان اوعدة اطراف.

شكراً على اطروحاتك المتميزة والمفيدة دمتي بسعادة بأذن الله

تقييم واعجاب .. الأحد 6 ربيع الثاني 1439هـ

الحلوووه
12-24-2017, 09:07 PM
الصداقة
هي من أسمى العلاقات الإنسانيّة؛ فوجود شخصٍ في حياتك يكون بمثابة الأخ أو الأخت تخبره بكلّ ما يجول بخاطرك وتتحدث إليه كأنك تُحدث نفسك، تشكو إليه همومك و تشاركه بأفراحك هو أمل وهدف كلّ إنسان. الصديق الوفي المخلص هو نعمة من الله، لهذا نورد لكم هنا أجمل ما قيل في الصديق الحقيقي
الصديق الصالح من سلم المسلمون من لسانه ويده ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في وصف المسلم
شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك

ملكة حلب
12-25-2017, 12:44 AM
في هالزمن لا يوجد اصدقاء حقيقون لان كل شخص يدور وراء مصلحته وقليل جدا صديق وفي يعطيكي العافية

حكاية قلم
12-25-2017, 01:14 AM
جميل
كلام معبر عن مفهوم الصديق
الصديق اوالصداقة الحقيقية
لا ينتظر المرء من ورائها اى استفادة
بل تكفي مثلا ان تكون حباً في الله ولله
يعطيك العافيه ع الطرح
تحيتي وتقديري

لاموني
12-29-2017, 04:49 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أﺳ̲ـيےـږ قـﻟ̲ـبـﮬ̲̌ﮧــﺂ̲ http://3n-wan.com/vb/reem2015/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=7805#post7805)







رائع ، ثم رائع ، ثم رائع

كلمات رنينها قوي وبراق مثل الذهب ، لله درك ، ولله در قلمك الذي يسطر
لنا أجمل معاني الصداقة

الصداقة قول وفعل ، ومعنى واحساس جميل يتبادله طرفان اوعدة اطراف.

شكراً على اطروحاتك المتميزة والمفيدة دمتي بسعادة بأذن الله

تقييم واعجاب .. الأحد 6 ربيع الثاني 1439هـ









اخي : اسيرها



نعم ماتطرقت له هو مفهوم الصادقة الحقيقي
انا ارى بان الابداع هو حضوركم المتميز

دمت ودام وفائك

لاموني
12-29-2017, 04:52 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحلوووه http://3n-wan.com/vb/reem2015/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=7823#post7823)
الصداقة
هي من أسمى العلاقات الإنسانيّة؛ فوجود شخصٍ في حياتك يكون بمثابة الأخ أو الأخت تخبره بكلّ ما يجول بخاطرك وتتحدث إليه كأنك تُحدث نفسك، تشكو إليه همومك و تشاركه بأفراحك هو أمل وهدف كلّ إنسان. الصديق الوفي المخلص هو نعمة من الله، لهذا نورد لكم هنا أجمل ما قيل في الصديق الحقيقي
الصديق الصالح من سلم المسلمون من لسانه ويده ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في وصف المسلم
شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
















حبيبتي الحلووه


نعم كما تفضلتي

دمتي ودام هذا التالق بردودك الشيقة

اعذب التحايا لك

لاموني
12-29-2017, 04:55 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملكة حلب http://3n-wan.com/vb/reem2015/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=7841#post7841)
في هالزمن لا يوجد اصدقاء حقيقون لان كل شخص يدور وراء مصلحته وقليل جدا صديق وفي يعطيكي العافية










اتمنى ان نكون اكثر تفائل

مروك شرف لي
دمتي بود

لاموني
12-29-2017, 04:57 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكاية قلم http://3n-wan.com/vb/reem2015/buttons/viewpost.gif (http://3n-wan.com/vb/showthread.php?p=7846#post7846)
جميل
كلام معبر عن مفهوم الصديق
الصديق اوالصداقة الحقيقية
لا ينتظر المرء من ورائها اى استفادة
بل تكفي مثلا ان تكون حباً في الله ولله
يعطيك العافيه ع الطرح
تحيتي وتقديري








حكاية قلم



نعم صدقتي القول

ودمتي ودام هذا الحضورالطاغي جمالا
اعذب التحايا لك