المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خلق نبوي وآمر ألهي دبلوماسيته عليه السلام مع الزعما


حكاية قلم
12-23-2017, 03:01 AM
المبحث الأول: روعةُ الدبلوماسية أمرٌ إلهي!
لعل العجب من روعة دبلوماسية رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكمال أخلاقه يزول عندما نعلم أن هذه الأخلاق السامية ما هي إلا جزء لا يتجزأ من دين الإسلام، وأمر واضح تمام الوضوح من رب العالمين، إن الله تعالى علَّمنا أن نحسن الحوار مع مَن خالفنا، وألا نُجَرّ أبدًا إلى سفاسف الأمور، أو مساوئ الأخلاق مهما كانت الظروف، وللنظر إلى التوجيهات الربانية الراقية التي تهدي إلى هذا الطريق. يقول تعالى: {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ * قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ * قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ} [سبأ: 24 - 26].
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم على وجه اليقين أنه على الحق والهدى، ومع ذلك أمره الله في تحاوره مع المشركين أن يقول لهم: {وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [سبأ: 24]. إنها الأرضية المشتركة التي نقف عليها.. أحدنا على حق والآخر على باطل، فلنتناقش ولنتحاور حتى نصل إلى الحقيقة الغائبة.. إنها طريقة الحوار المثلى، وغاية الأدب، ومنتهى سموِّ الأخلاق. ثم يعلِّمه الله أن يخاطبهم في أدب جم فيقول لهم: {قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ * قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ} [سبأ: 25، 26].
إنه ينسب لفظ "الجُرْم" إلى نفسه، وهو عادة يأتي في الأخطاء والزَّلاِّت، وينسب لفظ "العمل" لهم، وهو يحتمل الصلاح أو الفساد. ثم إنه يُسَلِّم الأمر كله لله تعالى، فيقول: إن الله تعالى سيجمع بيننا جميعًا يوم القيامة، ويحكم بيننا بالحق الذي يراه، فنعرف ساعتها من الذي أصاب ومن الذي أخطأ.. إنها أرقى وسيلة ممكنة من وسائل التحاور، لا تحمل أي صورة من صور العصبية والتَّزمُّت، إنما فيها كل الأدب، وكل التقدير للطرف الآخر. ومثل هذا يقال على ما جاء في القرآن محدِّدًا طريقة الحوار مع أهل الكتاب. قال تعالى: {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [العنكبوت: 46].
يا لَروعةَ الأسلوب! إنه لا يطلب منا أن نتحاور مع أهل الكتاب بأسلوبٍ حَسنٍ فقط، بل يطلب منَّا دائمًا أن نبحث عن الأسلوب الأحسن والأفضل والأجمل..
هل هناك في تشريعات الأرض، وفي أقوال الفلاسفة ما يقترب من هذا الجمال الأخلاقي؟!
ثم انظر إلى تقريب العقول وترقيق القلوب، حين يقول: {وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [العنكبوت: 46] إنه يبعث في أهل الكتاب هِمَّة التعاون والتآلف لا التنافر والتباغض، إنَّ إلهنا واحد، وقد أنزل إلينا وإليكم كُتبًا كريمة نؤمن بها جميعًا، فلماذا الشقاق والخلاف؟!
وعلى هذا النسق راجِع الآيات القرآنية لتستمتع بالكنوز الأخلاقية..
يقول تعالى: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} [آل عمران: 64].
ويقول تعالى: {ودَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [البقرة: 109].
وحَصْر مثل هذه الآيات يصعب لكثرتها.. وسبحان الذي جمَّل هذا الشرع وأتقنه، حتى خرج إلينا على صورة يعجز البيان عن وصفها!

الحلوووه
12-23-2017, 10:25 PM
عليه الصلاة والسلام
جزاك الله الف خير على هذا الطرح القيم
وجعله الله فى ميزان اعملك
دمت بحفظ الرحمن
ودى وشذى الورود

حكاية قلم
12-24-2017, 12:05 AM
امين,,,,, اجمعين
انرتي متصفحي بتواجدك العطر
دمتي بسعاده

مرام
12-26-2017, 12:19 PM
جزاك عنا كل خير على طرحك الطيب
http://img8.7ozn.com/files57/2012-09/683713488690861.gif
وجعل كل ما خط هنا فى ميزان حسناتك
دمت بحفظ الرحمن

أســير قلبهــا
12-29-2017, 11:05 AM
اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد

http://3n-wan.com/kleeja/do.php?img=590

http://3n-wan.com/kleeja/do.php?img=588
الجمعة 11 ربيع الثاني 1439هـ

حكاية قلم
01-05-2018, 01:37 AM
امين ,,, اجمعين
انرت متصفحي بتواجدك
دمت بسعاده